Dec 15, 2009

المعزه المقدسه





استيقظ العالم فى الربع الاول من 2009على اخبار انتشار فيروس سمى بانفلونزا الخنازير،وبدأت التحذيرات تنتشر عن وباء جديد سيحصد ملايين الارواح.
 وفى مصرنا المحروسه أطلت علينا حكمه الرئيس بقرار ينم عن مدى قلق الحكومه على مواطنيها بذبح كل الحيوانات النجسه التى تعيث فى الارض فسادا وتنشر فيروسات قاتله! وهذا قرار ليس غريبا على مصر فمن قبل ظهر قرار مشابه بقتل كل الطيور على خلفيه انفلونزا الطيور
 وأثنى الكثيرون من محبى الوطن و الغيورين عليها من اتباع الطريقه المباركيه والمسلمون المتدينون على هذا القرار الذى يريح مصر -ويجيب من الاخر - من بؤره الشر و على راى المثل الباب الى يجيلك منه الريح سده و استريح
 وبالرغم من دلاله هذا القرار العشوائى -سامحنى يارب- الذى لو دل يدل على جهل تام وحط تحت تام الف خط بالمرض ودليل على انه قرار سياسى بمغازله الاسلاميين فى مصر
 وتمت غزوه الخنازير الكبرى بنجاح بقتلهم بالجير الحى عقابا لهم على شرورهم ومع اسكات وترهيب المشككين  بجدوها و دليلهم ان انفلونزا الطيوراصبحت مرض متوطن
و مرهفى القلوب المرفهين الذين رفضوا قتل الحيوانات واضعين حياه الحيوان -الديوث-قبل حياه شعب مصر العظيم.
 السؤال هنا :انتى ليه بتقلبى فى القديم الى راح راح بقى؟
 الاجابه: احتلال مصر رقم 2 فى المنطقه بعدد الوفيات و الازدياد اللحظى لاعداد المصابين ليس هو السبب
 كل الموضوع هو التراجديا الاغريقيه ظهور انفلونزا جديده اسمها انفلونزا الماعز -يعنى المعيز- اى نعم يامؤمنين المعييز هى كمان اخدت برد و جالها انفلونزا أنا منتظره فى الايام القادمه حكمه الرئيس بقرار ذبح كل المعييز..بس للاسف القرار ده حيقابل بكثير من الضيق ويمكن تطلع علينا من الفضائيات بتكفير كل ما تسول له نفسه بقتل المعييز و هذه الفتوى ستستندأكيد على قدسيه المعزه و طاهرتها و مكانها فى الدين الاسلامى على عكس الخنازير فلا قياس فى الحالتين


وهنا قبل الهلوكوست الثالث للمعييز يجب ان نقف حقيقى ونقيم عبثيه القرارات العشوائيه ,نفهم أن سياسه ياروح مابعدك روح هى سياسه أم ترتر لا ترقى ان تكون سياسه دوله

1 comments:

BaTaBeeT said...

rabenna yostor
da 3alam lamo2a7'za


bokra yetawaro alfenuanza el bani2admeen el gedeeda w y2atello fina kolena... waho kol el 7ayawat eli atalnaha teshmat fina

bala waksa !

Post a Comment